الونشريس
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


الونشريس


شاطر | 
 

 أوضاع الوطن العربي السياسية والاقتصادية في ظل الاحتلال العثماني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
malika
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات: 193

مُساهمةموضوع: أوضاع الوطن العربي السياسية والاقتصادية في ظل الاحتلال العثماني   الثلاثاء ديسمبر 22, 2009 8:30 pm

أوضاع الوطن العربي السياسية والاقتصادية
في ظل
الاحتلال العثماني



كان الاحتلال العثماني
عاملاً هاماً في تأخر الوطن العربي /علل
/:
بسبب افتقاد الدولة
العثمانية لبعض المؤهلات الحضارية التي كانت لدى العرب على كل صعيد
.
كان عاملاً في تجزئة
الوطن العربي لأن وحدته السياسية كانت مجرد خضوع العرب لسلطان واحد دون وجود أي
لون من التعاون بين ولاياته
.
سياسة العثمانيين
المتخلفة في جميع المجالات
.
أولاً- الأوضاع
السياسية: آ- الإدارة المركزية: يرأسها السلطان سليم وكانت صلاحياته غير محدودة
ويتمتع بالسلطات التالية
:
سلطة زمنية وسياسية
مطلقة يساعده الصدر الأعظم والوزراء والديوان الكبير
.
سلطة دينية: السلطان هو
الخليفة والممثل الأول لشريعة الله يساعده شيخ الإسلام
.
سلطة عسكرية: هو القائد
الأعلى للجيش
.
ب- الجيش: مم يتألف
الجيش العثماني؟

1-
الجيش الإقطاعي: يؤخذ
من سكان الإقطاعات أثناء الحروب
.
2-
الجيش الاحتياطي:
يدعى أفراده عند الحرب فقط
.
3-
الجيش النظامي
(الانكشاري) هو عماد الجيش العثماني, له الفضل في تحقيق
معظم الفتوحات. في القرن التاسع عشر قضت
الدولة العثمانية على الجيش
الانكشاري علل – لأنه أصبح مصدر الضعف
والفوضى – لمساهمته في حركات التمرد
والعصيان ومحاولات الانفصال عن الدولة
العثمانية فأوجدت الدولة نظام
التجنيد الإجباري.
ج- التقسيمات الإدارية:
قسمت الدولة إلى ولايات والولايات إلى سناجق
:
بلاد الشام: قسمت إلى
ولايتين دمشق وحلب, ثم أضيفت ولاية طرابلس بعد حركة
جانبردي الغزالي ثم أضيفت ولاية صيدا بعد
حركة فخر الدين المعني الثاني
.
لبنان: بقيت السلطة بيد
زعماء العصبيات المحاية
.
وأصبحت بلاد الشام كلها
أثناء الحرب العالمية الأولى تتبع حاكماً عسكرياً في ظل حكم عرفي مركزه دمشق
.
العراق: قسم إلى أربع
ولايات: بغداد – البصرة – الموصل – شهريزور
.
ومنح شيوخ القبائل إدارة
شؤون قبائلهم في ظل سيادتها
.
الجزيرة العربية:
الحجاز ولاية واحدة
مركزها جدة ثم أصبحت المدينة المنورة كان الحكم فيها بيد الأشراف الهاشميين إلى
جانب الوالي العثماني
.
اليمن ولاية واحدة
مركزها صنعاء كان النفوذ فيها للأئمة الزيديين, والولاة
ليسوا سوى ممثلين للسلطان ولا سلطة لهم على
القبائل العربية
.
إمارات الجنوب والخليج
العربي كانت تابعة اسمياً للدولة العثمانية وغالباً كانت سناجق تابعة إدارياً
لولاية بغداد أو البصرة
.
في مصر والسودان: مصر
ولاية واحدة مركزها القاهرة
.
أما السودان: سيطرت على
حكمه أسر محلية إلى أن ضمه محمد علي إلى مصر
.
المغرب العربي: سيطر على
الحكم قادة البحر وضباط الجيش مثل الدايات والبايات
.
د- الولاية والديوان:
كان على رأس كل ولاية وال يعينه السلطان يعادل
الوزير وسلطته مطلقة يساعده الديوان الذي له
صفة استشارية ويتألف من كبار
الوجهاء.
كان السلاطين يكثرون من
عزل الولاة /علل
/:
لعدم ثقتهم بهم.
خوفاً من تمردهم.
س- ما سمات نظام الحكم
العثماني؟

حكم ثيوقراطي: تحكم فئته
الحاكمة باسم الدين
.
حكم فردي استبدادي:
تتركز فيه كل السلطات التنفيذية والعسكرية بيد السلطان
.
حكم عسكري يعتمد على
القوة والجيش
.
حكم قام على العزلة
والتخلف والخوف من التيارات الفكرية التي تنشر الوعي
.
حكم طبقي: حيث ينقسم
المجتمع إلى طبقة الحكام وأتباعهم وباقي الطبقات تعاني الفقر
.
حكم قام على خوف السلطان
من ولاته الأقوياء فأكثر من عزلهم أو نقلهم
.
ثانياً- الأوضاع
الاقتصادية: أصيب الاقتصاد العربي خلال الحكم العثماني
بالتدهور علل: 1- لأن الدولة العثمانية دولة
حرب وليست دولة علم ومعرفة
.
2-
لم تكن دولة تجديد
وتخطيط بل دولة جمود وفوضى
.
1-
القطاع المالي: قام
نظام جباية الضرائب على أساس الالتزام أو التعهد
وغالباً ما يكون الملتزم من الولاة أو قادة
الجيش وهمه حمع المال وإرضاء
الولاة.
ما نتائج نظام الالتزام
/ النظام المالي
:
تشكل طبقة إقطاعية تكونت
من مصادرة أملاك الفلاحين الذين كانوا يهجزون عن دفع الضرائب الباهظة
.
تدهور الأوضاع المعاشية
وتأخر الزراعة والصناعة والتجارة بسبب الضرائب
.
تأخرت الزراعة وساءت
أحوال الفلاحين واندثرت مئات القرى /علل
/
هيمنة العلاقات
الإقطاعية وتعرض الفلاحين للبؤس والجهل والتخلف
.
إهمال أراضي الأوقاف
وتسلط المتنفذين عليها
.
هجرة الفلاحين للعمل في
المدن
.
فقدان الأمن وصعوبة
المواصلات
.
الاعتماد على الطرق
والأدوات الزراعية القديمة
.
إهمال الدولة للسياسة
الزراعية الحديثة
.


تأخرت الصناعة وفقدت
تقدمها العالمي في الوطن العربي أثناء الحكم العثماني /علل
/:
نقل السلطان الصناع
المهرة من بلاد الشام ومصر إلى الاستانة
.
عدم حماية الدولة
للصناعات المحلية وتسهيل دخول البضائع الأجنبية بمنح الامتيازات
.
احتكار بعض الأسر لبعض
المهن مما أدى إلى زوالها بموت أصحابها
.
فقدان الأمن وسوء
المواصلات وضعف القوة الشرائية بسبب الفقر
.
2-
القطاع التجاري:
أصيبت التجارة الداخلية بالركود /علل
/:
1-
بسبب الفتن والحروب.
2-
فقر السكان وضعف
القوة الشرائية
.
3-
فقدان الأمن.
4-
تأخر الزراعة
والصناعة
.
التجارة الخاجية – تأخرت
/علل
/:
بسبب اكتشاف البرتغاليين
لطريق الهند عن طريق رأس الرجاء الصالح
.
نظام الامتيازات التي
قدمتها الدولة العثمانية للدول الأوربية
.
انتهى الدرس
التمارين:

1-
ما نتائج النظام
المالي في الدولة العثمانية
.
2-
علل تأخر الصناعة في
الوطن العربي خلال الحخكم العثماني
.
3-
علل قضاء الدولة
العثمانية على الجيش الانكشاري في القرن التاسع عشر
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أوضاع الوطن العربي السياسية والاقتصادية في ظل الاحتلال العثماني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» || كاريكاتير عن الوطن العربي و صور متحركه مخيفه ||
» حب الوطن في قلوبنا
» اهلا وسهلا ومرحبا بكم في منتدى الخليج العربي
» ملخصات البكالوريا - ملخص دروس الادب العربي / اللغة العربية الثالثة ثانوي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الونشريس ::  :: -